نبذة

أخطار الحدادة وطرق الوقاية منها

الحدادة من المهن الشاقة والصعبة، فالأفراد الذين يعملون بها تطلب عملهم الاحتكاك بشكل مباشر مع الحديد والنار، وتعتبر بيئة العمل التي يقضي بها الحداد ساعات طويلة يومياً من البيئات الخطرة والتي يتعرض فيها إلى درجات عالية من الحرارة و برادة الحديد الساخن ونقص كميات الأكسجين وانبعاث غازات ضارة ناتجة عن انصهار الحديد وأمور أخرى كثيرة، مما يتسبب في الإصابة بالكثير من الأمراض نتيجة طبيعة ذلك العمل.

ومن تلك الأمراض:

1- تسلخات الجلد:
تسلخ الجلد من أكثر الأمور التي يعاني منها الحدادون جراء عملهم لفترات طويلة قريباً من الفرن الذي ترتفع به الحرارة لدرجات عالية جداً.( يجب عدم التعرض بشكل مباشر للهب الفرن)

2- حساسية العيون:
تؤثر الحرارة العالية التي يتعرض لها الحداد على قوة النظر، حيث تسبب تلك الحرارة أنواع مختلفة من الحساسية مما قد يسبب فقدان البصر على المدى الطويل.

3- تدمير القرنية وجفاف العين:
تؤثر الحرارة العالية على العين حيث يؤدي التعرض للأشعة فوق البنفسجية وللأشعة تحت الحمراء مما يؤدي مع مرور الزمن لتدمير القرنية والشبكية، والأخطر من ذلك هو جفاف العين الذي قد يكون بشكل دائم ويؤدي إلى حدوث تشققات على سطح القرنية وهذه التشققات قد تؤدي لموت الخلايا الدمعية، وكل تلك المشكلات قد تقود مع مرور الزمن وعدم العلاج لفقدان البصر.

لذلك ينصح من يتعرضون لمصدر حراري غير الشمس تجنب التعرض المباشر له، وفي حال تعذر ذلك اللجوء إلى استخدام النظارات الواقية من الحرارة واستخدام مرطبات العيون، وفي حال الشعور بأي تغيرات على البصر يجب مراجعة الاختصاصي على الفور.

4- اضطرابات جلدية:
يؤثر التعرض لمصادر الحرارة العالية بشكل كبير على الجلد فقد يصيبه بحساسية الحرارة وهي على شكل بقع حمراء منتفخة يصاحبها نوع من الحكة، وقد تظهر نتيجة الحرارة فطريات تحت الإبط وفي منطقة ما بين الفخذين، وهي أيضاً تصاحبها الحكة والشعور بالحك الجلدي، وعلى من يعملون بهذه الأجواء دائماً ارتداء الملابس القطنية، وكذلك عليهم الاهتمام بالنظافة العامة والاستحمام الدوري، لأن التعرق يخلق مشكلات جلدية عدة، وعليهم أيضاً الإكثار من شرب السوائل ومحاولة تأمين نوع من التكيف في أماكن عملهم للمحافظة على سوائل الجسم.

5- أضرار أخرى:

  • اضطرابات نفسية وعصبية وشعور بالضيق ويظهر ذلك في صورة زيادة الأخطاء في العمل وزيادة احتمالات حدوث الإصابة ونقص القدرة على التركيز في العمل.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • تقلصات في العضلات الإرادية في الساقين وجدار البطن.
  • الإجهاد الحراري وسبب تمدد الأوعية الدموية بالجلد واندفاع الدم إليها وزيادة عدد ضربات القلب، الدوخة، الصداع، القيء ثم الإغماء.
  • ضربة الشمس وتنشأ من التعرض لدرجات عالية مع ارتفاع نسبة الرطوبة مما يعطل الجسم عن التخلص من حرارته ويشعر المصاب بالصداع الشديد والزغللة، ثم تبدأ درجة حرارة الجسم في الارتفاع ويلي ذلك التشنجات العصبية وفقد الوعي وإذا لم يسعف المصاب بالعلاج تحدث الوفاة.
  • التهابات الجلد والعيون ويحدث ذلك نتيجة التعرض المزمن للحرارة العالية.

الوقاية من أخطار الحدادة:

  • حماية العاملين من التعرض لدرجات الحرارة العالية.
  • إبعاد العاملين المصابين بأمراض القلب والكلى عن العمل في الأماكن التي ترتفع بها درجة الحرارة.
  • عمل نظام لتبادل العاملين الذين يتعرضون للحرارة في أماكن عملهم فمثلاً تعمل مجموعة أمام الأفران ثم تنقل للعمل داخل الورش وتعمل مجموعة الورش أمام الأفران وبذلك يقل معدل تعرضهم للحرارة.
  • استخدام مهمات الوقاية الشخصية للعمال للوقاية من الحرارة العالية.
  • تقديم كميات كبيرة من السوائل والأقراص التي تحتوى على أملاح معدنية لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل وأملاح نتيجة التعرض للحرارة.
  • عمل كشف طبي ابتدائي ودوري على العاملين المعرضين للحرارة العالية.
  • نقل المصاب إلى مكان بارد وعمل الإسعافات.

اخبارالقطاع

Profix

تجمع ملتقى كهربائيي الأردن

تجمع ملتقى مواسرجيي الأردن

حياة اف ام

حسنى اف ام

نقابة المهندسين الأردنيين

كلية لومينوس الجامعية التقنية

عرب نور

ليلى القاسم

سليم كرادشة

انديفور

جمعية رجال الاعمال الاوروبية جيبا

صفاء للصيانة المنزلية والتدريب

تمارا عبدالرحيم عبدالجابر

إلياس هشام صبري

خالد الأحمد

ملتقى رجال الاعمال الفلسطيني الاردني

شركة ستارت ابز

جامعة الحسين التقنية

كلية تدريب وادي السير للاجئين الفلسطينين

سمر غرايبة